واشنطن تسحب كافة دبلوماسييها من فنزويلا

أكد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، اليوم الثلاثاء، أن بلادة ستسحب الأسبوع الجاري كل من تبقى من موظفيها الدبلوماسيين في فنزويلا لأن وجودهم هناك يحد من سياسة الولايات المتحدة.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان بالإشارة إلى بومبيو: “ستسحب الولايات المتحدة جميع موظفي السفارة الأمريكية المتبقين في كراكاس هذا الأسبوع”.

وأضاف البيان: “كما كان الحال مع قرار 24 يناير بشأن سحب جميع الرعايا وخفض عدد موظفي السفارة إلى الحد الأدنى، فإن هذا القرار يعكس الوضع المتدهور في فنزويلا بالإضافة إلى الاستنتاج بأن الوجود الدبلوماسي الأمريكي في السفارة بات يشكل ضغطا على السياسة الأمريكية”.

 وأعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، في يناير الماضي، إغلاق سفارة بلاده وكل قنصلياتها في الولايات المتحدة بعدما قطع العلاقات الدبلوماسية مع واشنطن التي اعترفت بالمعارض خوان غوايدو رئيسا بالوكالة، في حين سحبت واشنطن بدورها دبلوماسييها “غير الأساسيين” في فنزويلا.

في المقابل، أصدرت وزارة الخارجية الأمريكية  أمرا يقضي بأن يغادر موظفوها “غير الأساسيين” البعثات الدبلوماسية التابعة لها في فنزويلا، دون تحدد عدد الدبلوماسيين الذين سيبقون هناك، مؤكداً أن هذه التعليمات صدرت عن الوزارة لصعوبة تحقيق الأمن الكامل لما يقارب 150 أميركيا يعملون في البعثات الدبلوماسية الأميركية بفنزويلا، مشيرة إلى أنه على الرغم من ذلك ستبقى السفارة الأميركية في العاصمة كراكاس مفتوحة.

 وتشهد فنزويلا أزمة سياسية منذ 23 يناير الماضي، عندما أعلن رئيس الجمعية الوطنية خوان غوايدو نفسه رئيسا انتقاليا، بينما يؤكد الرئيس الحالي نيكولاس مادورو، أنه الرئيس الشرعي للبلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *