الوطني لعلماء ومشائخ ليبيا يصدر بيانا بشأن تعميم الاوقاف لخطبة الجمعة بخصوص المولد النبوي الشريف

الرأي الليبية

اصدر التجمع الوطني لعلماء ومشائخ ليبيا بيانا بشأن تعميم الأوقاف لخطبة الجمعة بخصوص المولد النبوي الشريف.

حيث أوضح عبر البيان متابعته للتعميم الصادر عن ادارة المساجد بهيأة الأوقاف بحكومة الوفاق نصا موحدا على اتباعها من خطباء الجمعة عما تصفه ب(بفتنة)الإحتفال بالمولد النبوي الشريف.

وقال البيان (رغم مرور أكثر من 6 أشهر  متواصلة على الحرب على طرابلس وقتل وجرح المئات من الليبيين، ومن بينهم اطفال وتهجير عشرات الالاف من منازلهم وهدم بيوت على ساكنيها بعد قصفها جويا ومدفعيا، الا ان القائمين على هذه الهيئة لم يعمموا ولو خطبة واحدة ترفض الهجوم وبشاعته).

وأضاف( ولا ندري لما صمتت على المجازر ، وتتحدث اليوم عن المولد).

ورأى التجمع ان تعميم مثل هذه الخطب هو رأس الفتنة في مجتمع وسطي يحتفل اغلبه بهذه المناسبه العظيمة بحسب قوله.

وأوضح بقوله(أن استمرار هذا الفكر  وانتشاره في البلاد، اخطر على الامة الليبية من حفتر وداعميه).

وطالب التجمع المجلس الرئاسي بتطهير الأوقاف والاستجابة لنداء العلماء والمشائخ من الاممة والخطاب والوعاظ ومحفظي القران الكريم ومشائخ الزوايا والطرق الصوفية.

ويحمل الرئاسي مسؤولية ماقد يحصل في حال استمرار تجاهله مطالب علماء البلاد ومشائخها وفق ما جاء في البيان.