شركة البريقة لتسويق النفط تؤكّد وضع خطط لضمان استمرار امدادات الوقود للمناطق الشرقية والوسطى

الرأي الليبية/ فاطمة ابراهيم

تؤكّد شركة البريقة لتسويق النفط، وهي شركة تابعة للمؤسسة الوطنية للنفط، أنّ امدادات الوقود للمناطق الشرقية والوسطى لا تزال متواصلة، وأنّ الشركة مستمرّة في تلبية احتياجات المواطنين دون انقطاع.

حيث صرّح رئيس لجنة إدارة شركة البريقة لتسويق النفط، السيّد عماد بن كورة، في هذا الصدد قائلا: ” تقوم شركة البريقة بتوفير الوقود في كامل أرجاء البلاد دون تمييز، وذلك حرصا منها على تلبية احتياجات كافّة الشعب الليبي، وهو ما يعلمه العديد من الليبيين من خلال تجاربهم الخاصّة. لقد ارتفعت امدادات الوقود بأنواعه للمناطق الشرقية والوسطى خلال عام 2019، وبشكل كبير في بعض الأحيان. وقد قمنا بوضع خطط مدروسة من أجل ضمان استمرار عمليات توزيع الوقود خلال شهري سبتمبر وأكتوبر.”

فمنذ شهر يناير 2019، قامت شركة البريقة لتسويق النفط بتزويد للمناطق الشرقية والوسطى:
• بأكثر من 16 بالمئة من وقود الديزل والبنزين مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. حيث ارتفعت امدادات وقود الديزل من 815,000 طن متري إلى 944,00 طن متري، فيما ارتفعت امدادات البنزين من 760,000 طن متري إلى 884,000 طن متري. مع العلم بأنّ امدادات البنزين قد ارتفعت بنسبة 24 بالمئة في الفترة المتراوحة بين أبريل وأغسطس 2019، مقارنة بعام 2018؛ وذلك من 483,000 طن متري إلى 597,000 طن متري. وقد ارتفع متوسّط الاستهلاك الشهري من وقود الديزل من 102,000 طن متري إلى 118,000 طن متري، فيما سجل متوسط الاستهلاك الشهري من البنزين أيضا ارتفاعا، ليبلغ 110,000 طن متري بعد أن كان 95,000 طن متري.
• بما يعادل ضعف كميات وقود الطيران التي تم تزويدها في عام 2018، مع تزايد الطلب من 21,000 طن متري في الفترة المتراوحة بين يناير وأغسطس 2018 إلى 37,000 طن متري في 2019. وقد ارتفع متوسّط الاستهلاك الشهري في عام 2019 ليبلغ 4,700 طن متري- أي بزيادة تقدّر بحوالي 80 بالمئة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، والذي بلغ خلالها متوسط الاستهلاك الشهري 2,600 طن متري. مع العلم بأن امدادات وقود الطيران منذ شهر أبريل 2019 قد بلغت أكثر من ضعف الكمية التي تم تزويدها خلال نفس الفترة من العام الماضي.
• ارتفعت امدادات الكيروسين بنسبة 11.3 بالمئة- من 15,000 طن متري إلى 17,000 طن متري.

وقد ارتفع حجم الكميات المستوردة من المنتجات النفطية لفائدة للمناطق الشرقية والوسطى خلال الثماني أشهر الأولى من عام 2019 مقارنة بعام 2018. حيث سجلت كميات البنزين المستوردة لفائدة بنغازي ارتفاعا بحوالي 83,000 طن متري، فيما ارتفعت واردات وقود الديزل بقرابة 63,000 طن متري. مع العلم بأنّ الواردات إلى مدينة بنغازي قد ارتفعت بشكل ملحوظ خلال أبريل ومايو ويونيو من عام 2019، مقارنة بالعام الماضي.

وأضاف بن كورة قائلا: ” ستواصل المؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس شراء الوقود من السوق الدولية وايصاله للمناطق الشرقية والوسطى. كما ستستمرّ شركة البريقة في طرابلس، في مراقبة عمليات الامداد في المناطق الشرقية والوسطى”.