إجماع للالتزام الصارم بمجلس الأمن لحظر إمدادات الأسلحة المفروض على ليبيا.

الرأي الليبية

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، أمس الأربعاء، إن مجلس الأمن دعا بالإجماع للالتزام الصارم بحظر إمدادات الأسلحة المفروض على ليبيا.

وقال نيبينزيا، في تصريح أدلى به للصحفيين عقب اجتماع لمجلس الأمن بشأن ليبيا، «لقد أظهر المجلس إجماعا.. الجميع متفقون على أن النزاع (في ليبيا) لا يمكن حله عسكريا… ينبغي على جميع الأطراف وقف الأعمال القتالية في أقرب وقت ممكن، وإعلان وقف إطلاق النار، والعودة إلى المفاوضات تحت رعاية الأمم المتحدة»، حسبما نقلت وكالة سبوتنيك بالعربي.

وأضاف أن «روسيا تعتقد أن هناك حاجة ملحة للامتثال لحظر إمدادات الأسلحة المفروض بموجب قرارات مجلس الأمن الدولي»، موضحا «موقفنا الرسمي واضح – يجب الالتزام الكامل بحظر إمدادات الأسلحة من قبل جميع الأطراف، بما في ذلك والأطراف الخارجية».

وأشار إلى أن أعضاء مجلس الأمن قيموا بشكل إيجابي مقترحات الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا، غسان سلامة، بما في ذلك توسيع تفويض بعثة الأمم المتحدة في هذا البلد.

وقال «تم تلقي المقترحات بشكل إيجابي.. لست متأكدًا من أننا في المستقبل القريب سنكون قادرين على حل هذه المشكلة تمامًا، ولكن بالطبع تم سماع رسالة سلامة وستؤخذ في الاعتبار فيما يتعلق برأيه بأن تفويض البعثة لا يسمح له في الوقت الحالي في أداء واجباته، التي يرغبون أن يفي بها».

ودعا الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا، خلال اجتماع مجلس الأمن، في وقت سابق، إلى إدراج بند إضافي لمهمة منظمة الدعم في ليبيا.. إذ يقترح سلامة، أن يتيح البند الجديد للبعثة تقديم دعم واسع النطاق للأطراف في مسألة وقف إطلاق النار أو في ضوء أي شكل آخر من أشكال وقف إطلاق النار وفقًا لاتفاقات الطرفين.

المصدر_ وكالات