لقاء السراج مع عدد من سفراء الدول العربية والأفريقية والغربية بتونس.

الرأي الليبية

طالب رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج من سماها الدول الشقيقة والصديقة بتحمل مسؤولياتها، وتسمية الأشياء بمسمياتها، بإدانة المعتدي، مؤكدا أن الدعوة لوقف إطلاق النار يجب أن تقترن بعودة القوة المعتدية من حيث أتت
وأوضح السراج في لقاء مع عدد من سفراء الدول العربية والأفريقية والغربية بتونس، أن الحرب ستنتهي وسيعود الليبيون إلى طاولة الحوار، مطالبا بالإعداد لعملية سياسية تأخذ في الاعتبار المعطيات التي أفرزتها الحرب، والبحث عن آلية للحوار تشمل كل الليبيين دون إقصاء، وإيجاد ممثلين آخرين للتفاوض
وشدد السراج على أن العملية السياسية تحتاج إلى أناس يحترمون كلمتهم، ويؤمنون بالديموقراطية والتبادل السلمي للسلطة