انشغال لاعبي فريق مغربي بالتقاط “السيلفي” يكلفهم غاليا.

وكالات

لم يعد التقاط الصور الذاتية “السيلفي” يقتصر على الأماكن العامة والحفلات واللقاءات العائلية، بل ذهب به لاعبو فريق يوسفية برشيد المنافس في الدوري المغربي الممتاز إلى أبعد من ذلك.

ففي مشهد طريف وغريب في نفس الوقت، قرر لاعبو يوسفية برشيد، الاحتفال بهدفهم في شباك مولودية وجدة خلال مباراة أقيمت أمس لحساب الأسبوع الـ23 من الدوري المغربي لكرة القدم، بطريقة غير تقليدية وفريدة من نوعها، حيث توجهوا خارج الملعب لالتقاط صور “السيلفي”. انشغالهم هذا، وتأخرهم في العودة إلى الملعب، أعطى الفرصة للاعبي فريق مولودية وجدة، ليردوا بهجمة مرتدة سريعة، تحصلوا من خلالها على ركلة جزاء ومنها سجلوا هدف التعادل (1-1)، وسط صدمة جماهير نادي برشيد وحسرة “أصحاب السيلفي