“مطار سانت هيلانة” بأنغولا يستقبل أولى رحلاته بعد المفاوضات والتخبط

وكالات

يستقبل مطار جزيرة سانت هيلانة “عديم الفائدة” أول طائرة، أمس السبت، بعد أعوام من التخبط والمفاوضات.

ووفقا لصحيفة “تيلغراف”، يستقبل المطار الحديث، الذي تكلف بناءه 379 مليون دولار، أول رحلاته يوم السبت، عندما تهبط طائرة “إير لينك” الجنوب أفريقية وتحط على أرضيته.

وأطلق لقب “أكثر مطار عديم للفائدة” على مطار الجزيرة التابعة لبريطانيا، بعدما عانى من تأخيرات عدة في البناء، ثم مشكلات في اختبارات الطيران، رغم تكلفته العالية.

وانتقدت الصحافة البريطانية إنفاق نحو 380 مليون دولار على المطار، وعدم اكتشاف خطورة الرياح الشديدة التي تمنع الطائرات من الهبوط بسهولة، إلا لاحقا.

يُذكر أن “سانت هيلانة”تقع  جنوب المحيط الأطلسي، وتبعد 1950 كيلومترا عن شواطئ أنغولا غربي أفريقيا، التي تعد أقرب يابسة للجزيرة النائية، وأشتهرت بكونها الجزيرة التي نفي إليها القائد الفرنسي الشهير، نابليون بونابيرت، بعد هزيمته في معركة واترلوو أمام الجيش البريطاني، ولا يتجاوز سكان الجزيرة المعزولة 5 آلاف نسمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.